نورانيات ايمانية

ما شاء الله تبارك الرحمن


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نورانيات ايمانية  » __واحة الروائيات » __ قسم قصص هادفة » معلمتي الوردة

معلمتي الوردة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 معلمتي الوردة في 2013-08-03, 8:39 am

Admin


Admin
08:37:150معلمتي الوردة ..!!  


وقفتُ انتظرُ أخاً لي قربَ حديقةِ بيته الصغيرة ، فاسترعى انتباهي وجود وردةٍ جميلةٍ بديعةٍ ، كانت هناك ترمقني في دلال ..!! Rolling Eyes

فأخذتُ أنظرُ إليها في انتشاءٍ ، وأتأملُ في انبهارٍ ، وأتابعُ في زهوٍ ..!!  

هذه وردةٌ تتراقصُ على غصنها ، يتلاعبُ بها النسيمُ ، ويرقّصها كما ترقّص الأم الأم طفلتها الحبيبة بين يديها ، وهي تطربُ مع هذا الترقيص ..!

حتى ليخيلُ إليكَ أن هذهِ الوردةَ الساعةَ تبتسمُ ، فيتضوعُ أريجُها مع ابتسامتها ، ليُعطرَ روحكَ قبل أن يعطر أنفكَ ..!!

وردة مصبوغةٌ بألوانٍ أجمل من ألوان الشفق ، مغتسلةٌ بالعطر ، منتشيةٌ كأنها حورية نزلت للتو من الجنةِ .!!

نزلت من خدرها هناكَ لتمنحَ السائرين في دروبِ الحياة وشعابها ، وهم يعانونَ شظف عيشها ونكدها ،
تمنحهم جرعةَ ثقةٍ ، وتشعلُ بين أعينهم إضاءةً تكشفُ لهم عن نعيمٍ أُعدّ لهم في مقعد صدقٍ عند مليكٍ مقتدر .
أنْ هم صبروا وصابروا ورابطوا ..

) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (
تقولُ للعاقلِ: ما هنالكَ خيرٌ وأفضل وأبقى مما هنا ..فافهم ثم اعملْ !!
وتقول مبتسمة : إنما أنا ( عينةٌ ) تذكّركَ بما ينتظركَ من نعيم وجمال وروائع !!

وتقول له : إن كنتَ تراني بديعةً ، فلا تغفلْ عن من أبدعني ..!!

وإن كنتَ تراني جميلةً ، فسلْ نفسك : مَن جمّلني وزينني وحلاني !؟

وتقولُ له : إن انتشيتَ معي حين مررتَ بي ونظرتَ إليّ ، فتذكّر ما أعدّ لك هناك .. حيثُ لم تر عين ، ولا سمعت أذن ، ولاخطر على قلب بشر ..!!

قال الراوي :
مشهدٌ ربما مر بهِ آلافٌ غيري ، ورآه مئاتُ آلافٌ سواي ، غير أنه زرعَ في نفسي ألواناً من المباهج ، وغرسَ في نفسي فسائلَ من المعاني ، التي أحسبُ أنها ستؤتي أكلها بإذن ربها ولو بعد حين ..
هذهِ الوردةُ البديعةُ التكوينِ ، هي درسٌ قائم بذاته ، عالمٌ من الأسرار ينطوي في أوراقها ، ووراء أريجها ..!!

هي كالبحرِ ، من أين قلبّت النظر فيها خرجَ في يديكَ معنىً بديع ، وسر عجيب ، وحكمة رائعة .. بل حكمٌ تتوالد عن حكم ..!!

ألا ترى كيف شقّ اللهُ سبحانه لها طريقاً من تربة الأرض العفنة ، وقد غطاها سماد لا تكاد تطيق أن تشمهُ ..!!

لم تمنعها ظروفُ الأرض ، ولا نتنُ السماد ، أن تجدَ لها طريقاً نحو السماء ..!

فتشامخت نحو الأعلى في زهوٍ ، لتعطي عطاءها بسخاء لكل من يمر بها ..!!

أليس هذا من أبدع وأروع دروس الوردة ..!؟

فهل استوعبت الدرس أيها العاقل !!!؟

وقالتْ لي وهي تتبسمُ منتشيةً ، أو لعلها تتبسمُ معاتبةً :
ألا ترى أني أتوجهُ نحو السماء ، وأتطلعُ إليها ، وأبقى مشدوداً نحوها ، ولولا عروقي التي تشدني إلى الأرض ، لعرجتُ صُعداً في السماء ..!!

هذا أنا ، وهذه وجهتي وتطلعاتي ..!!

فماذا عنكَ أنتَ ، وما وجهتكَ ، وما هي تطلعاتكَ ..؟!

أنتَ مخلوقٌ للسماءِ ، فلماذا تبقى مشدوداً إلى الأرضِ ..؟!

أنتَ مخلوقٌ للجنةِ ، فلماذا تعشقُ شهوات الدنيا وتتسقط عليها ؟؟!!

وقالتْ لي أيضاً :
إنما خلقني اللهُ لأبث أريجي ، وأعطي رحيقي ، ولأمتع الناظرَ إليّ ، ولأكونَ زينة في وجه الدنيا ..!!

فهل تراني أخللتُ بحكمةِ خلقي التي من أجلها خلقني الله سبحانه ؟!

ولكن ماذا عنكَ أنت أيها العاقل ؟!

هل وفيّتَ بما عهد الله عندك !!؟

فقمتَ قياماً كاملاً بما خلقك اللهُ له ..؟!

ألم يخلقك اللهُ سبحانه لعبادته وحده ، والتعلق به وحده ، وعدم الالتفات بقلبك إلى سواه !!؟

( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ( ..
فماذا فعلتَ في هذا كله ..!!؟

قال الراوي :
وشعرتُ أني أقف مدهوشاً مبهوتاً مروّع القلبِ ، لا أجد جواباً على كل هذه الأسئلة ..!!
ثم سل نفسك :
من لوّنَ أوراق هذه الورود ؟؟
من هندسَ أشكالها ؟؟
من نسّقَ زواياها ؟؟
من أبدعَ صورتها ؟؟.
من عطّرَ أريجها ؟؟
من شقّ لها طريقها وهي الضعيفة وقد كانت مدفونةً ، ثم إذا بها تتطاول كأنما تريد أن تطبع قبلاتها في وجه السماء ..؟!

من غير الله جل في علاه ..!!؟
من غير ربي وربها ورب هذا الكون الفسيح الملئ بالعجائب وأخواتها !!

في منظر هذه الوردةِ الساحرة ببديع ألوانها ، وروعة أريجها ، تلوحُ لك لوحةٌ من لوحات الجنة تتزخرف ..!!

أو ينبثق بين عينيك طرفٌ من حكمة الله سبحانه في خلقهِ وهو ينسق هذا الكون ، ويبث فيه من روائعه وبدائعه وعجائب خلقه ، وينثر في زواياه روائع الإبداع فيه ..
ومع هذا فأكثر الخلق كما قال تعالى :
( وَكَأَيِّن مِّن آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ (
ومن دروس الوردة أيضاً :
أنها لا تمنعُ خيرها عن قريب أو بعيد ، أو حبيب أو خصم ..!!
بل عطاؤها عطاء البحر ، لكل وارد عليه نصيب منه ..!!

ومن دروس الوردة أيضا :
لم يحل بينها وبين تميزها وجمالها وعطاؤها ، كونها خرجت في بيئة قذرة وكدرة ومنتنة !!

بل تميزها وتلألؤها منح المكان كله جمالا ..!! واستوقف المارين بها ليتأملوا منها ، ويتزودوا منها ، ولم يلتفتوا إلى كدر ما حولها ، ونتن ما خرجت منه ..!!

ومن دروس الوردةِ أيضا :
أنه إذا ادلهم خطبٌ ، أو نزل كرب ، أو وقع بلاء ..
ليس سوى أن يلتفت القلب الحي هاهنا وهاهنا ليرى في كل شيءٍ حوله مشاهد بديعة ، يشير كل منها إليه إلى السماء ، ويشده إلى الله سبحانه ، ويحرك أشواقه إلى الجنة ، ويهيج مشاعره لتبقى مشدودة إلى اسماء الله الحسنى وصافته العليا .

فالوردة _ مثلاً _ تبسم في وجهه .. تهمسُ له في أذن روحه ، كأنما تعاتبه ، وتقرعه ، إن هو سخط على قدر الله ، فيسمع منها ، ويصغي لها ، كأنما تقول له : انظر إليّ وتعلّم مني ..!!

كذلكَ شأنُ كل مشهدٍ يمر به ، وتقع عليه عينه ، ..
ومن ثم تهون الشدةُ ، ويحلو طعمُ التعبِ ، مادام للهِ وبالله ، ومن أجل الله ، وابتغاء مرضاته سبحانه ..
وبهذا ونحو هذا وأمثال هذا .. تطيب الحياة ، ويسعد القلبُ أيما سعادة ..!!

ومن زعم لكَ أنه يعرفُ شيئاً عن السعادة الحقة ، ولم يعرف هذا الطريق ، ولم يسلك هذا السبيل ، فاعلم أنه كاذبٌ مخادعٌ ، وممثلٌ فحسب ..!!

قال الراوي :
لم أعرف كم استغرقت في وقفتي تلك أمام الوردة ، وأنا أتلقى دروسها ..!!

لقد انتقلتُ بها ومعها إلى عوالم أخرى ملونة بألوان الشفق .. !!

ولم يخرجني من دائرة النور التي كنتُ أسبح فيها ، إلا صوت صديقي يستعجلني ،
فانتبهت إليه ، ومضيت نحوه ، وأنا أشعر شعورا واضحا أن صدى دروس تلك الوردة ، كانت تتجلى في وجهي ، لأنها لا زالت تتوالد في قلبي .. !! Razz

( إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ (3.08.201308:37:1808:37:20



عدل سابقا من قبل Admin في 2016-04-22, 10:06 pm عدل 1 مرات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ayat-al-qoran.yetkinforum.com

2 رد: معلمتي الوردة في 2013-08-13, 1:51 am

" />

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى