نورانيات ايمانية

ما شاء الله تبارك الرحمن


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نورانيات ايمانية  » __واحة الترفيه والتسلية » __قصص مضحكة ومسلية » قصص طريفة..

قصص طريفة..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 قصص طريفة.. في 2013-11-02, 4:17 pm

Admin


Admin
الإنسان المثالي !!

الأديب الأيرلندي الساخر برناردشو، كثيراً ما كان يتحدث عن الإنسان المثالي (Super Man). فأتته مغنية ايرلندية جميلة جداً، وقالت له: ما رأيك في أن نتزوج وننجب أبنا يرث ذكاءك وجمالي، ويكون هو الإنسان المثالي الذي نبحث عنه؟

فاعتذر برناردشو عن قبول هذا الزواج. وبسخريته المعهودة قال لتلك المغنية الجميلة: أسف يا سيدتي، لأن نتيجة هذا الزواج غير مضمونة. فربما الابن المولود يرث جماله منى، ويرث ذكاءه منك!! فيصبح لا شيء!





عن أي شيء يبحث؟!

وقيل عن برناردشو أيضاً إنه كان بخيلاً ويحب المال. وكان لا يكتب أحد عبارة تذكارية إلا بمقدار ما يدفعه له من مال: بمعدل جنيه عن كل كلمة. وحدث أن أحدهم، كان معه سوى جنية واحد، فأرسله إلى برناردشو ليكتب له عبارة تذكارية، فردّ عليه بكلمة واحده هي "شكرا" Thanks. فاغتاظ الرجل وقال له "أنت إنسان تبحث عن المال. أما نحن فنبحث عن الكرامة والشرف. فأجابه برناردشو في هدوء: معك حق. فكل منا يبحث عما ينقصه

المكان الرئيسي!!

قيل عن بسمارك أكبر السياسيين في أوربا في زمنه، إنه دعي إلى حفل، فلم يضعه المنظمون في المكان اللائق به. ولاحظ رئيس البروتوكول ذلك، فأسرع إليه معتذراً وقال له: "أنا آسف يا سيد بسمارك، لأنه كان يجب أن تجلس في المكان الرئيسي" فأجابه بسمارك في هدوء: "لا داعي مطلقاً لأن تأسف. فحيثما جلس بسمارك، يكون هذا هو المكان الرئيسي"...



أبى أم الأمير؟

أحد الأمراء العظام، زار بيت رجل من كبار موظفيه. وكان لهذا الموظف الكبير ابن "طفل مشهور بالذكاء، وقد أعجب به الأمير. فأراد أن يختبر ذكاءه، فقال له:

"بيت أبيك أعظم أم بيت الأمير؟"

وتحير الطفل بين إكرامه لأبيه وإجلاله للأمير. وأجاب بذكاء

مادام الأمير في بيتنا، يكون بيت أبى أعظم من بيت الأمير



الطلب المجاب!
كان الحجاج بن يوسف الثقفي يستحم بالخليج العربي فأشرف على الغرق فأنقذه أحد المسلمين

و عندما حمله إلى البر قال له الحجاج : أطلب ما تشاء فطلبك مجاب

فقال الرجل: ومن أنت حتى تجيب لي أي طلب ؟

قال: أنا الحجاج الثقفي

قال له : طلبي الوحيد أنني سألتك بالله أن لا تخبر أحداً أنني أنقذتك





الحمار

دخل أحد النحويين

السوق ليشتري حمارا فقال للبائع:أريد حماراً لا بالصغير المحتقر

و لا بالكبير المشتهر إن أقللت علفه صبر وإن أكثرت علفه شكر

لا يدخل تحت البواري ولا يزاحم بي السواري إذا خلا في الطريق تدفق وإذا أكثر الزحام ترفق

فقال له

البائع: دعني إذا مسخ الله القاضي حماراً بعته لك !!





اينشتاين و السائق


هذه حكاية طريفة عن العالم ألبرت أينشتاين صاحب النظرية النسبية.فقد سئم الرجل تقديم المحاضرات بعد أن تكاثرت عليه الدعوات من الجامعات والجمعيات العلمية،
وذات يوم وبينما كان في طريقه إلى محاضرة،

قال له سائق سيارته: أعلم يا سيدي أنك مللت تقديم المحاضرات وتلقي الأسئلة، فما قولك في أن أنوب عنك في محاضرة اليوم خاصة أن شعري منكوش ومنتف مثل شعرك

وبيني وبينك شبه ليس بالقليل، ولأنني استمعت إلى العشرات من محاضراتك فإن لدي فكرة لا بأس بها عن النظرية النسبية،
فأعجب أينشتاين بالفكرة وتبادلا الملابس،
فوصلا إلى قاعة المحاضرة حيث وقف السائق على المنصة

وجلس العالم العبقري الذي كان يرتدي زي السائق في الصفوف الخلفية،

وسارت المحاضرة على ما يرام إلى أن وقف بروفيسور متنطع وطرح سؤالا من الوزن الثقيل
وهو يحس بأنه سيحرج به أينشتاين،

وهنا ابتسم السائق الماكر وقال للبروفيسور:سؤالك هذا ساذج إلى درجة أنني سأكلف سائقي الذي يجلس في الصفوف الخلفية بالرد عليه ...
وبالطبع فقد قدم السائق (اينشتاين) ردا جعل البروفيسور يتضاءل خجلا!

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ayat-al-qoran.yetkinforum.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى